قاموقوس // كل الكلمات

تحتوي هذه الزاوية على قاموس لمصطلحات ومفاهيم في التعددية الجنسية الجندرية تم صياغتها بشكل يتلائم مع سياقنا وتجربتنا الميدانيّة الحواريّة في المجتمع الفلسطيني، خلال العقد الأخير. هذه الزاوية هي قيد الإنشاء، وسوف نعمل في الاشهر القريبه على تحديثها وتزويدها بمصطلحات ومفاهيم اخرى.

  • الهوية الجنسية ترمز إلى كيفية تعريف الفرد لذاته/ا من الناحية الجنسية. لكل فرد هوية جنسية مختلفة عن الآخر، وهي تتعلق بتجربة الفرد دون التقيد بهوية الشخص الآخر... الذي تربطه علاقة معه/ا. نظرت نظريات قديمة عن الجنسانية إلى تطور الهوية الجنسية على أنها سيرورة خاصة بالأقليات الجنسية فقط. أما النظريات الحديثة فتنظر إلى هذه السيرورة على أنها عملية عامة وتحاول تأطيرها من خلال النطاق الأوسع والأشمل لنظريات الهويات. الهوية الجنسية هي مركب أساسي من مركبات هوية الفرد والتي تعكس تصوره ومفهومه الذاتي لجنسانيته/ا. بإمكان الهوية الجنسية أن تتغير وتتطور خلال الفترات المختلفة من حياة الفرد.
    مركبات الهوية الجنسية: في عام 1982 عرض الباحثين Hawkins و Moses الهوية الجنسية من خلال خمس مركبات اساسية:
    ١) الجنس البيلوجي
    ٢) النوع الإجتماعي\الجندر\الجنوسة
    ٣) الميول الجنسية/التوجه الجنسي
    ٤) الهوية الجندرية
    ٥) السلوك الجنسي
    ـــــــــــــــــــ
    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا
     

    الهوية الجنسية
  • تشكل الجنسانية أحد جوانب الإنسانية الملازمة للإنسان مدى الحياة. وهي تجمع ما بين الجنس، الهوية النوع-اجتماعية، الدور، التوجه الجنسي، الإروتيسية أو الإثارة... الجنسية، المتعة، الحميمية، والإنجاب. يعبر عن الجنسانية في أفكار، خيالات، رغبات، معتقدات، مواقف، قيم، تصرفات، ممارسات، أدوار وعلاقات. رغم أن الجنسانية قد تشمل كل هذه الأبعاد، إلا أنها ليست كلها ممارسة أو مُعبر عنها. تتأثر الجنسانية بالتفاعل بين عوامل بيولوجية، سيكولوجة، اجتماعية، اقتصادية، سياسية، ثقافية، أخلاقية، قانونية، تاريخية، دينية وروحانية. (منتدى الجنسانية)
    _________

    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    الجنسانية
  • الجنس البيولوجي يحدد حسب الاعضاء والاجهزة البيولوجية الخارجية والداخلية: الجينات الوراثية، الكروموسومات، الهورمونات، والاعضاء التناسلية الخارجية والداخلية.... أغلبية البشر يولدون كذكور أو كإناث بحيث يكون هناك تلاؤم بين الوضع الوراثي والوضع الهورموني. عادة تكون الاعضاء التناسلية الخارجية كافية لتحديد الجنس البيولوجي للطفل/ة.
    هنالك من يولدون مع اختلافات عضوية، صبغية /كروموسومية، أو اختلافات في الخصائص الجنسية الثانوية، أو غيرها من الاختلافات التي قد نعرفها أو لا نعرفها والتي قد لا تحدد بشكل قاطع كذكر أو أنثى حسب المعايير المقبولة طبياً و/أو قانونياً و/أو اجتماعياً. هؤلاء الافراد يسمون بالانترسكس (intersex). الانترسكس هو لفظ تبناه الجهاز الطبي خلال القرن الماضي مشيرا إلى أي إنسان لا يصنّف على أنه ذكر أو أنثى.
    الإنترسكس لا تعني بالضرورة غموض أو تلابس في الأعضاء الجنسية الخارجية، ولا تشير بالضرورة لوجود عضوين ذكري وأنثوي في آن واحد، فالأخير هو نوع واحد فقط من أنواع حالات الإنترسكس المتعددة. ليس ضرورياً أن يرغب صاحب الحالة في الخوض في التصحيح الجنسي جراحياً، حيث قد تفوق أضرار الجراحة/ات مكاسبها وليس لمصلحة المولود التدخل الجراحي لتحديد جنسه مبكراً على عكس الاعتقاد السائد. حيث قد يقرّ هذا الشخص بانتمائه للجنس الآخر عند بلوغه أو في مرحلة رشده، أي يختار الجنس المعاكس لما حدده الأطباء و/أو والديه، فيكون التأثير النفسي والجسدي على هذا الشخص كبيراً جدا، لأننا بذلك نصنع "خنوثة" أخرى صناعية، مع زيادة الأعراض والمضاعفات على أثر التدخّل الجراحي.
    ________

    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    الجنس البيولوجي
  • هو نظام اجتماعي يميز بين الجنسين (الذكر والانثى) بما يتعدى الفروق البيولوجية الى فروق اجتماعية، وهو نظام مبني على علاقات قوة بين الذكورة والانوثة. حيث يسند... للإناث وللذكور فروقا ووظائف اجتماعية، وبالتالي يفرض على الإناث والذكور/النساء والرجال أن يتصرفوا ويظهروا بالتلاؤم مع توقعات ومعايير هذا النظام.
    بكلمات أخرى يرمز المصطلح الى الطريقة التي يجب أن يتصرف الفرد بها بناءً على هذا النظام، كالصفات، المظهر خارجي والادوار الاجتماعية، اذ يحدد هذا النظام ما هي الانوثة وكيف يجب ان تكون وكذلك بالنسبة للذكورة، ويتوقع من أفراد الجنسين ان يتصرفوا وفق رموز اجتماعية معرّفة وقائمة على افكار نمطية تبعية مقبولة في المجتمع.
    على سبيل المثال، متوقع بناءً على التفكير النّمطي ان تتّبع النساء، وان تحمل مسؤولية الحيّز الخاص (البيت، الاولاد، العائلة) بينما يتّبع الرجال ويحملوا مسؤولية الحيّز العام (العمل، السياسة، الاقتصاد). كما وتنسب للنساء مثلا صفات محددة كالعاطفية بينما تعزز العقلانية للرجال، المقصود هنا هو حصر العاطفة بالمرأة والعقل بالرجل. وقد تقيّم المرأة ضمن نظام الجندر لضعفها، فمثلا يتم احترام ضعفها ويقال انها حسّاسة وعاطفية، بينما يقيّم الرجل لقوته ولعدم انجراره وراء العاطفة ويُحتقر لضعفه، مما قد يكرّس صفة الضعف بالمرأة ويكرس صفة القوة بالرجل، فالرجل القوي يُحتَرَم بينما قد يتم التحذير من المرأة القوية. وهذا يعني انه حتى القيم يُحكَم عليها بناء على جنس الفرد.
    من هنا فإنّ الفروق الجندرية ليست نابعة من الفروق البيولوجية بين الذكر والانثى، انما هي فروقات تترجم نظرة المجتمع للنوع الاجتماعي بشكل اساسي (بحيث كان رجلا او امراة او غير ذلك) والتوقعات التي يبنيها المجتمع على ذلك. أي ان نظرة المجتمع والتوقعات الجندرية فيه هي التي تبني وتصمم مراحل تطوّر الذكر كرجل والانثى كامرأة، وهي نفسها التي تصمم الطبقية المجتمعية القائمة على تفوّق الرجل على المرأة. يرى الجندر الافراد اما اناثا او ذكورا فقط، وهذا لا يبقي مساحة لمن بهم صفات من الجنسين او افراد يصعب تصنيفهم كذكر او انثى مثل الانترسكس. وبناء على ذلك من المهم التشديد على أن ليس كل ذكر هو رجل، وليست كل أنثى هي امرأة، والعكس صحيح. تمت الإشارة الى مصطلح الجندر كدور اجتماعي لاول مرة عام 1955 على يد الباحث جون موني. ولكن استعماله انتشر فقط في سبعينات القرن الماضي كقسم من النظرية النسوية والتي تبنت المصطلح للإشارة إلى الفرق بين الجنس البيولوجي والجندر كمبنى اجتماعي.
    ــــــــــــــــــــــــــ
    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    النوع الاجتماعي/الجندر/الجنوسة
  • مصطلح يصف موضع الانجذاب الأساسي للفرد من الناحية الجنسية الايروسية و/أو العاطفية او مزيج بينهما. الميول الجنسية تقع على السلم الذي يصل بين المثلية المطلقة وبين... الميول المغايرة المطلقة، وتتضمن صور متنوعة لميول جنسية مختلطة (افراد يعبرون عن تجارب جنسية، حسية واستلطاف لأفراد جنسهم و للجنس الآخر).
    شخص لديه ميول جنسية لأفراد من جنسه، يسمى عند الذكور بمثلي، وعند الإناث تسمى مثلية، أو مغاير/ة الميول (هترو)- عندما يميل الرجل للمرأة أو المرأة تميل للرجل، وثنائيي الميول (Bisexual)- الاشخاص اللذين يميلون الى نفس الجنس والجنس الاخر بدرجات مختلفة.
    سلم كنزي او سلم تقييم الغيرية-المثلية:
    في عام 1948 طوّر العالم الأمريكي ألفرد كنزي سلّمًا "لتقييم الغيرية- المثلية" وذلك بهدف تصنيف الميول الجنسيّة من صفر (مغاير مطلق) إلى ستة (مثلي مطلق):
    0 : مغاير مطلق
    1 : مغاير في الغالب
    2 : مغاير في الغالب، مثلي بعض الأحيان
    3 : ثنائي الميول الجنسية
    4 : مثلي في الغالب، مغاير عرضًا
    5 : مثلي في الغالب، مغاير في بعض الأحيان
    6 : مثلي مطلق
    إعتبر كنزي أن الجنسانيّة تتصف بالتواصل والاستمرارية وليس كأقسام حصرية بين المثلية والمغايرة ولاحقاً قام باضافة درجة أخرى سابعة "X" (والتي سميّت فيما بعد ب "اللا جنسية" a-sexual)، وهي تشير الى انعدام وجود انجذاب جنسي.
    ــــــــــــــــــــــ
    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    الميول الجنسية/التوجه الجنسي
  • احساس ونظرة الفرد الخاصة وتجربته الموضوعية لنوعه الاجتماعي. الاحساس الذاتي لكوني رجل أو امرأة، كحامل/ة لصفات رجولية أو أنثوية. عند الأغلبية هنالك تلاؤم بين... الجنس البيولوجي (المحدد حسب الجينات والهرمونات) والنوع الاجتماعي (المحدد حسب المعايير الاجتماعية). بالرغم من وجود أشكال ودرجات مختلفة لهذا التلاؤم، لكنها اغلبها تتماشى في النهاية مع القطبية الجندرية (الذكورة والانوثة / الذكر والانثى).
    هنالك افراد يعيشون تجارب جندرية مختلفة حيث يشعرون، بدرجات متفاوتة ومختلفة، بعدم تلاؤم بين جنسهم البيولوجي والنوع الاجتماعي. الأفراد الذين يعيشون هذا الشعور بعدم التلائم بين جنسهم البيولوجي ونوعهم الاجتماعي يتم تسميتهم بمغيّري النوع الاجتماعي (Transgender). بعض الافراد يرون بتغيير الجنس خطوة ضرورية للوصول الى التعبير الجندري الداخلي الملائم لهم، إلا انه ليس بالضرورة أن يعمل كل ترانسجندر على تغيير جنسه البيولوجي، وفي حال كان هنالك قرار بخوض عملية التغيير (عن طريق هورمونات، عمليات تجميل، و/او عمليات تغيير الجنس)، يُسمى الشخص بترانس سكسوال (مغيرو الجنس). يشار ايضا الى هؤلاء الاشخاص بالمتحولين/ات او متحول او متحولة من دون الخوض في التفاصيل اذا كان التحول في النوع الاجتماعي او في الجنس.
    بالاضافة الى مغيّري النوع الاجتماعي او الجنسي، هنالك تعريفات وتجارب جندرية اخرى ومنها: جندر كوير (Gender Queer)، ترانس فيستاي (transvestite)، دراج كوين (drag-queen) وغيرها من التجارب.
    ــــــــــــــــــ
    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    الهوية الجندرية
  • هي الطرق التي يستعملها الفرد في تجاربه الجنسية ومن اجل التعبير عنها. هذه الطرق تشير الى ما يفضله الفرد في العلاقات الجنسية، مع من وماذا ت/يحب؟ ولهذا يختلف السلوك... الجنسي من شخص لآخر. ينخرط الفرد في مجموعات متنوعة من التصرفات والنشاطات الجنسية من وقت لاخر ولاسباب متنوعة. احيانا تهدف هذه التصرفات إلى إثارة الاهتمام الجنسي عند الاخر ولكن ليس بالضرورة. 
    ________

    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    السلوك الجنسي
  • الغسيل الوردي - Pinkwashing (مصطلح مستوحى من عبارة “تبييض الوجه”) هو إستغلال إستراتيجي ل”حقوق” الكويريين هدفه الإلهاء عن العنف والإحتلال الإمبيريالي.... إسرائيل والولايات المتحدة هما من أبرز المقدمين على الغسيل الوردي.
    ــــــــــــــــــــ
    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا
     

    الغسيل الوردي - Pinkwashing
  • عادة ما تحدد هويتنا الجنسية حسب جنسنا البيولوجي من دون التطرق لمركبات أخرى. الجنس البيولوجي يحدد الادوار والنوع الاجتماعي، والمجتمع يفترض – حسب معاييره وقيمه... وجود ميول وتوجهات جنسية واحدة فقط. الجنس البيولوجي (ذكر-انثى) والادوار الجندرية (رجل-امرأة) والميول الجنسية (مغاير-مغايرة) تسمى في الادبيات الجنسية المثلث الجندري السائد*. سيرورة مشابهة تحدث داخل المجتمعات المثلية حيث نحدد الميول الجنسية للفرد عند انضمامه/ا الى اي نشاط او عمل مثلي/كويري (Adrienne Rich, 1980 Compulsory Heterosexuality and Lesbian Existence).
    ـــــــــــــــ
    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    المثلث الجندري السائد
  •  كوير هو مصطلح يشمل الأشخاص الذين لا يتوافقون مع الجنسانية، الجنس، و/أو الجندر الذي تم تعيينه عند الولادة ومن خلال التنشئة الإجتماعية. لقب كوير ظهر كبديل... راديكالي للمثليين والمثليات، كجزء من المشروع السياسي الغربي، ويكثر إستخدامه عالمياً هذه الايام.
    ـــــــــــــــــــــــــ
    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    كوير
  •  مصطلح يشير إلى مجموعة من المعايير الاجتماعية التي بموجبها يتم تقسيم الناس إلى فئتي نوع اجتماعي مكملتين لبعضهما (رجل أو امرأة)، التي تنشق منها الأدوار... “الطبيعية ”في المجتمع. بالإضافة إلى ذلك، هذه المعايير تحدد الغيرية كالميول الجنسية ”العادية“ و ”الطبيعية“ وتشير إلى العلاقات الجنسية والزوجية كذات قيمة فقط إذا تمت بين رجل وامرأة. 
    __________

    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    الغيرية البحتة (Heteronormativity)
  • الإفتراض الإجتماعي أن جميع الأشخاص موجوب عليهم التوافق مع الجندر، الجنسانية، والجنس الذي تم تعيينه عند الولادة وتنشئته في المجتمع والخضوع للتطابق التام بينهما.... الغيرية البحتة أيضاً تؤمن بأن الجنس هدفه التناسل فقط.
    ــــــــــــــــــــ
    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    غيرية بحتة/ معيارية
  • في عام 1948 طوّر العالم الأمريكي ألفرد كنزي سلّمًا لتصنيف الميول الجنسيّة من صفر (مغاير/ة مطلق) إلى ستة (مثلي/ة مطلق). هذا التصنيف، هو نتاج لدراسات عديدة قام بها،... اثبتت بان الميول الجنسية والعاطفية هي ليست محصورة فقط بالميول بالمغايرة او المثلية، انما تتصف ايضا بالتواصل والاستمرارية بين هاتين النقطتين. من خلال مقابلات عديدة قام بها كنسي وطاقم البحث حول السلوك الجنسي للافراد، وجدوا بانه لدى اغلبية الناس، السلوك الجنسي والخيالات الجنسية والمشاعر نحو ذات الجنسي او نحو الجنس الاخر، هي ليس دائما متسقة وثابته عبر الزمن. فبالرغم من ان معظم الرجال والنساء تحدثوا انهم ينتمون للغيرية المطلقة من حيث السلوك والانجذاب الجنسي، ونسبه اخرى اخرى تحدثت بانها تنتمي للمثلية المطلقة، الا ان كثيرين اخرين تحدثوا بان سلوكهم ومشاعرهم وخيالاتهم هي في مكان ما بين هاتين النقطتين.

    سلم كنسي مكون من :

    0) مغاير مطلق (Exclusively heterosexual)
    1)  مغاير في الغالب، مثلي عرضًا (Predominantly heterosexual, only incidentally homosexual)
    2)  مغاير في الغالب، مثلي بعض الأحيان (Predominantly heterosexual, but more than incidentally homosexual)
    3) مغاير ومثلي في ذات الدرجة (ثنائي) (Equally heterosexual and homosexual)
    4) مثلي في الغالب، مغاير عرضًا  (Predominantly homosexual, but more than incidentally heterosexual)
    5)  مثلي في الغالب، مغاير في بعض الأحيان (Predominantly homosexual, only incidentally heterosexual)
    6) مثلي مطلق (Exclusively homosexual)

    لاحقا، تم إضافة فئة X (والتي سميت فيما بعد ب "اللاجنسية" A-sexuality) وهي نقص في الانجذاب الجنسي، او اهتمام قليل او معدوم لممارسة اي نشاط جنسي.
    ــــــــــــــــــــــــ
    لرابط المصطلح اضغط\ي هنا

    سلّم كنسي او سلّم تصنيف الغيريّة - المثلية